تركيب ايقونة تحميل برنامج انترنت داونلود مانجر لجوجل كروم


خلال الثانية الواحدة، يتم عبر الإنترنت عمل ما يقارب 55،000 عملية بحث على Google، 7،000 تغريدة علىtwitter ، استعراض 125،000 مقطع فيديو على YouTube، مشاركة 700 صورة عبر Instagram، 20،000 تداول عبر Facebook، وتبادل أكثر من 2.5 مليون بريد إلكتروني. فمن أين تأتي كل هذه البيانات؟ وإلى أين تذهب؟ وما هي قيمتها ودرجة أهميتها لمستخدمي شبكة الإنترنت؟ ففي وسطِ هذا الزّحام الهائل لتبادل البيانات، قد تجد نفسك مستخدمًا اعتياديًا تطالع بريدك الإلكترونيّ، أو متصفّحًا عشوائيًا تبحثُ عن أهمّ وآخر الأخبار، أو مثقّفًا مطالعًا للكتب الإلكترونية المتواجدة بكمّ هائل بين رفوف الشبكة العنكبوتية، أو لربّما تريد مشاهدة حلقةٍ من برنامجك المفضّل، مرّاتٍ ومرّات.

ولكنْ، كلٌّ من هذه الملفات يحتاج لتطبيقٍ وسيط يقوم بتحميلها من الشبكة الأُم لجهازك الخاصّ، ومن أشهر هذه البرامج وأكثرها استعمالاً هو داونلود مانيجر IDM، حيث يمكن تثبيته كمحمّل بيانات بداخل تطبيقات البحث الأُخرى ك Google chrome، Internet explorer، و Firefox .

سنقوم بتوضيح طريقة تثبيت الإضافة على متصفح Google chrome بقليل من الخطوات .
  • نقوم بتثبيت برنامج انترنت داونلود مانيجر IDM، على الحاسوب .
  • عند أيقونة IDM، نقوم باختيار السماح ل Google chrome، بتفعيل الداونلود مانيجر، عن طريق الضغط على خَيار Enabled، و خيار Allow .

ملاحظة: في حالة عدم وجود أيقونة داونلود مانيجر في قائمة الإضافات، أو أنه تم حذفها بالخطأ، فعلينا باتباع خطوات إضافيّة لإعادتها للقائمة .

علينا إيجاد ملف المصدر IDMGCExt.crt، الموجود في المجلّد الخاصّ في البرنامج، والذي أصبح موجودًا في قائمة البرامج المثبّتة على الجهاز .

يتم إيجاد الملف بطريقتين ( IDMGCExt.crx ) : -

  1. إمّا عن طريق تحديده في قائمة البرامج على جهازك .
  2. أو عن طريق المسار التالي بكتابته في شريط اليحث ’’ C:\Program Files\Internet Download Manager ،، .




بعد أن وجدنا ملف الإضافة نقوم الآن بفتح متصفح كروم واتباع الصورة التالية .




 نقوم الآن بسحب ولإسقاط ملف الإضافة ، ووضعه في قائمة الإضافات في Google chrome كما بالصور التالية .




وبهذا نكون قد ثبّتنا الإضافة وأصبحنا على استعدادٍ تامّ للاستفادة من كلّ ما تعرضه لنا الشبكة من خيارات وبيانات قد نكون بحاجةٍ لها الآن، أو لاحقًا !.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق