المصمم المحترف | سلسلة علاج إدمان الإباحية - كن على وعي بخطر النجاح

المشاركات الشائعة

جميع الحقوق محفوظة لـ المصمم المحترف
اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter

إعلانات أدسنس

PropellerAds

حصريات

إعلان أعلى المشاركة

الأحد، 8 سبتمبر 2019

سلسلة علاج إدمان الإباحية - كن على وعي بخطر النجاح

ــــــــــــ شاركـ ــــــــــــ

سلسلة علاج إدمان الإباحية - كن على وعي بخطر النجاح

سلسلة علاج إدمان الإباحية - كن على وعي بخطر النجاح

أحمد منعم الأحد، 8 سبتمبر 2019 0

مساحة إعلانية شاغرة

كتب أندرو ميشيل في نصيحته العشرين بكتابه كيف توقف العادة السرية يقول :

ألقِ الغنائم جانبًا ولا تشغل نفسك بها  ، النجاح لا يمكن أبدا أن يتم طالما كنت بشرًا ، فيجب الالتزام بهذه القوانين حتى الموت.

لن تستطيع أن تنجح في كسر القانون الذي يمنع الانحراف   .

الخطر كامن في الاعتقاد بأنك قد نجحت ، أو أنك قد وصلت إلى  ضبط النفس بصورة كاملة الآن وإلى الأبد ، لأن هذا سيجعلك تتخلى عن  حرسك الخاص ، وتفقد الدافع والحافز للحفاظ على جني الثمار.

تحذير: كما أنك تستمتع بفوائد العيش في حياتك الجديدة التي تتسم  بضبط النفس ، فسوف تسمع ثناء من الناس عليك  ، هذا الثناء بمثابة  صوت صفارات الإنذار تنذرك بأنك على حافة السقوط !

هؤلاء هم الناس الطيبون يعودون مرة أخرى، وعليك أن تقول لهم لا، ما أفعله عادة هو أن أعود وأطلب منهم فعل ما يحصلون به على تلك الفوائد، ونحن قد نميل إلى التفاخر بنجاحنا في أن نكون أحرارا ، ولكن بدلا من الافتخار يجب أن نفكر في تقوية وتمكين أسئلة من قبيل :  

إلى متى أريد أن أجرب هذه الفوائد؟

ماذا أفعل لضمان أن لا أفقد هذه الفوائد؟

ما هي النظم والأساليب التي ثبتها في حياتي للحفاظ على هذه الفوائد؟

ما هي القوالب التي صغتها لجعل هذا النمط من الحياة أكثر سهولة؟

هذه هي الأسئلة التي عليك أن تسألها لنفسك .

إلى جانب ذلك، أظهرت العلوم مرارا وتكرارا أن أولئك الذين يعتقدون أنهم ناجحين هم الأكثر عرضة للسقوط .

ــــــــــــ شاركـ ــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل المشاركة

---- مساحة إعلانية شاغرة ----
---- 90 × 728 ----

معلومات

الأقسام

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

 
السلام عليكم زوارنا الكرام نود أن نعلن لكم على موقعنا بأنه سيتم نشر سلسلة لعلاج إدمان الإباحية بإشراف نخبة من المتخصصين ومساعدة مدمنيها على التعافي من هذا المرض للمساهمة بشكل جدي وحقيقي في علاج هذا الإدمان, وأن تصل فكرته إلى قطاع كببر من الناس .